د.المعتوق: آن الأوان الاستفادة من جهود المرأة..وإطلاق قدراتها الخيرية
08/12/2014



دعا إلى استثمار جهود الفرق النسائية وتدريبها وتأهيلها وتوجيهها

د.المعتوق: آن الأوان الاستفادة من جهود المرأة..وإطلاق قدراتها الخيرية


 أكد رئيس الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية والمستشار في الديوان الأميري ومبعوث الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية د.عبدالله المعتوق أنه آن الأوان أن نستفيد من جهود المرأة بعد أن أثبتت نجاحها وجدارتها في ميادين شتي وامتلاكها إمكانات وقدرات هائلة تفوق كثيرا من الرجال


وقال د. المعتوق في تصريح صحافي بمناسبة انعقاد المؤتمر العالمي " دور المرأة في العمل الخيري" في 15 الجاري برعاية سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح إنه في ظل حاجة الأمة الملحة لجهود الرجل والمرأة على السواء وفق قدرات وإمكانات كل منهما، لابد من إيلاء هذه القضية اهتماما خاصا، وتنحية الموروثات الاجتماعية والثقافية التي ليس لها علاقة بالدين الإسلامي جانبا


وأضاف د.المعتوق إن هذا المؤتمر العالمي له خصوصية بالنظر إلى موضوعه وأهمية محاوره التي ستتناول قضية المرأة من جميع الجوانب وصولا الى رؤية مشتركة تكون مضمونا لوثيقة ذات خلفية إسلامية، لافتا إلى أن الهيئة الخيرية تهدف إلى أن تكون هذه الوثيقة إطارا مرجعيا للمؤسسات الإسلامية الناشطة في الحقل الإنساني لتفعيل دور المرأة وإعطائها الفرصة الكاملة ضمن الضوابط الشرعية للقيام بدورها في مجالات رعاية وكفالة الأيتام والنساء والمرضي وغيرهم من الفئات المتضررة من النكبات والكوارث


وأوضح أن الهيئة الخيرية درست وبحثت هذه القضية المطروحة على جدول أعمال المؤتمر عبر العديد من ورش العمل والاجتماعات التنسيقية والتشاورية، ووصلت الى قناعة بضرورة أن تحتل المرأة مكانتها الطبيعية إلى جانب شقيقها الرجل لتؤدي دورًا عظيمًا وجليلا في العمل الخيري


وأشار د.المعتوق إلى أن المرأة المسلمة في عصر النبوة كانت تشارك مشاركة فعَّالة في أعمال البرِّ والخير، حتى أننا قرأنا عن المرأة الممرضة، والمرأة المجاهدة، والمرأة الناشطة في العمل الخيري كالسيدة زينب بنت جحش، والمرأة العاملة في سقي الماء، وهناك نماذج نسائية عظيمة، لهن بصمات واضحة، مشيرا إلى ان الهيئة تستقبل بين الحين والآخر فرق عمل نسائية كويتية لديهن الاستعداد والرغبة في الانخراط بالعمل الخيري وتوظيف قدراتهن في خدمة الشرائح المستضعفة


وتساءل رئيس الهيئة: أليس من المنطق والحكمة والضرورة أن نستثمر جهود هذه الفرق النسائية ونعمل على تدريبها وتأهيلها وتوجيهها وخلق مظلة لهن للعمل والتواصل مع المجتمعات الفقيرة والمنكوبة؟، خاصة أن الأحداث والنكبات والحروب تتوالى على مجتمعاتنا الإسلامية، وتسفر عن أرقام مخيفة من الأيتام والأرامل، والمعوقين، وأن مجالات العمل الخيرية عديدة، وتتطلب جهود الجميع وأفكاره ومشاريعه لتلبية احتياجات هذه الشرائح


وقال د. المعتوق إننا في الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية حينما تبين لنا أن المرأة لديها طاقات هائلة من العطاء وتريد أن تترجمها في ساحات العمل الإنساني لم نتردد في اتخاذ قرارات نوعية، حيث دفعنا بـ 9 كوادر نسائية من مختلف أنحاء العالم الإسلامي إلى مقاعد الجمعية العامة للهيئة، وفي وقت لاحق سمحنا لها بالترشح في  انتخابات مجلس الإدارة بعد ان  أثبتت جدارتها، وأقنعتنا بقدرتها على العمل والعطاء، وهذا ما كنا نتوقعه ونأمله


وأشار د. المعتوق إلى ان المنظمات الإنسانية في الغرب أحسنت استثمار القدرات النسائية في حقول العمل الخيري والتطوعي، مستدلا بأن الإحصاءات تشير إلى أن أكثر من ثلثي القوى العاملة في المنظمات الخيرية الأمريكية من النساء، من بينهن 50% من المتطوعات؛ بل وتشير إحصاءات بعض المنظمات والجمعيات الخيرية إلى أن قيمة التبرُّعات النسائية وصلت إلى 28 بليون دولار سنويًّا، وأن نسبة العاملات في جمع التبرعات في هذه المنظمات تصل إلى 52%


وشدد د. المعتوق على أن الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية جادة في تشجيع المرأة على العمل الخيري، وتوفير  كل ما تحتاجه من دعم مادي ومعنوي، لإطلاق قدراتها واستثمار طاقاتها الفكرية وحضورها الاجتماعي من أجل دفع مسيرة العمل الخيري للأمام، لاسيما أننا ننتظر من المرأة دورا مهما في دعم وتنفيذ المشاريع والبرامج الخاصة برعاية الأسر المحتاجة والفقيرة والمنكوبة، والأرامل، وكفالة الأيتام، وجمع التبرُّعات، وإقامة الأسواق الخيرية، والحملات الإغاثية، والمهرجانات الأسرية، ومهرجانات الطفولة والأمومة وغيرها


واختتم د. المعتوق تصريحه بتوجيه خالص الشكر لسمو أمير البلاد لدعمه المتواصل للعمل الخيري وموافقته الكريمة على رعاية المؤتمر العالمي " دور المرأة في العمل الخيري" ، إيمانا من سموه بأهمية دور المرأة في تنمية المجتمعات ونهضتها

أخبار الهيئة
مشاريع خيرية للتبني
تعرف على دليل المشاريع الخيرية،
المشاريع الخيرية للتبنى ومشاريعكم حول العالم

عضوية الهيئة
جديد؟