المعتوق .. سمو امير البلاد امر بسرعة تنفيذ حملة اغاثة اللاجئين السوريين
12/01/2015



الكويت - 12 - 1- 2015(كونا) -- قال رئيس الهيئة الخيرية الاسلامية العالمية المستشار في الديوان الاميري ومبعوث الامين العام للامم المتحدة للشؤون الانسانية الدكتور عبدالله المعتوق ان سمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح بارك حملة اغاثة اللاجئين السوريين وامر بسرعة تنفيذها لاغاثة المتضررين من موجة البرد التي تضرب دول الجوار السوري.

واضاف المعتوق في لقاء اجراه معه تلفزيون الكويت على الهواء مباشرة اثناء تغطيته للحملة الجارية الان ان سمو الامير امر بتنفيذ الحملة بصفة مستعجلة وحث المواطنين والمقيمين على المشاركة فيها والعمل على ايصال المساعدات للمحتاجين بصورة عاجلة بعد ان شاهد صورا مأساوية للاجئين السوريين في المخيمات الامر الذي يدل على الروح الانسانية لدى سموه.

واعرب المعتوق عن الحزن لما ورد اليوم في تقارير من الامم المتحدة حول وفاة 123 طفلا من اللاجئين جراء العاصفة الثلجية التي ضربت دول الجوار السوري مشددا على ضرورة التحرك السريع محليا ودوليا انطلاقا من المسؤولية الانسانية لانقاذ هؤلاء البشر من الموت.

وأشاد بحرص اهل الكويت من مواطنين ومقيمين على الاسراع بتقديم يد العون لاخوانهم اللاجئين السوريين الذين بلغ عددهم 12 مليون لاجئ داخل وخارج سوريا من اجل سد حاجاتهم من طعام وشراب وملابس وتدفئة في مواجهة الظروف الجوية القاسية والعواصف الثلجية.

وذكر ان عددا من القائمين على العمل الانساني والخيري ومنظمات المجتمع المدني ومن الفرق التطوعية الشبابية وأطباء وأكاديميين ابدوا استعدادهم للعمل تحت مظلة الهيئة الخيرية لمساعدة اللاجئين السوريين الامر الذي يبعث على الفخر بابناء المجتمع الكويتي من شباب وشابات.

واوضح ان أموال المتبرعين في أيدي أمينة وتصل الى المحتاجين منذ بداية الازمة السورية حيث لم تنقطع الأعمال الخيرية والمساعدات الكويتية تجاه الشعب السوري المتضرر في الداخل والخارج مبينا أن تنافس الشعب الكويتي على اكتساب الاجر وتقديم الجهود الانسانية الخيرة يتم برعاية سمو امير البلاد ودعم الحكومة الامر الذي يمثل مفخرة للكويت امام العالم كله.

واستذكر احتفال الامم المتحدة بسمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح ومنح سموه لقب (قائد العمل الانسانس) وتسمية الكويت (مركزا انسانيا عالميا) مشيرا الى  ما قاله الامين العام للامم المتحدة بان كي مون "لم نر دولة تعطي من دون شروط ولا اجندات غير الكويت".

وأعرب المعتوق عن شكره لوزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل ووزيرة الدولة لشؤون التخطيط والتنمية هند الصبيح لسماحها لجميع اللجان الخيرية القائمة في الكويت بجمع التبرعات للاجئين السوريين كما شكر وزير الاعلام ووزير الدولة لشؤون الشباب الشيخ سلمان صباح سالم الحمود الصباح على سرعة تجاوبه مع الحملة وتسخير كافة امكانات وزارة الاعلام لخدمتها وشكر كذلك رؤساء الجمعيات الخيرية في الكويت على تفاعلهم مع الحملة.

من جانبه أكد نائب رئيس الجمعية الكويتية للاغاثة أحمد الجاسر في لقاء مماثل أن مبادرات سمو أمير البلاد الانسانية المتكررة تثبت أن سموه جدير بلقب (قائد العمل الانساني) وأن الكويت بحق (مركز للعمل الانساني) داعيا الجميع الى المشاركة في الحملة ولو بالقليل لمساعدة المحتاجين من اللاجئين السوريين.

وبين أن الجمعية الكويتية تقوم بتجميع الجمعيات الخيرية الكويتية في عمل مؤسسي واحد لتتكاتف جهودهم وتكوين لجنة مشتركة تعمل في بوتقة واحدة تقوم بالعمل الاغاثي ولا تنشغل بأعمال الخير الأخرى التي يمكن لكل جمعية القيام بها على حدة.

وأعرب عن الأمل بأن يساهم هذا التعاون بمشاركة الفرق التطوعية في تشكيل حملة اغاثة عالمية بشراكة انسانية تنطلق من  دولة الكويت (مركز العمل الانساني).

واكد الجاسر ان القائمين على الجمعية من منطلق الامانة الملقاة على عاتقهم حريصون على توجيه اموال المتبرعين نحو المحتاجين مباشرة دون وسيط مبينا ان العاملين في الجمعية سخروا جهدهم وخبرتهم لذلك متعاونين على اداء جميع انواع العمل الانساني والبذل والعطاء لمساعدة المحتاجين.(النهاية)
 
م د م / ع م ن / ف ش
 

أخبار الهيئة
مشاريع خيرية للتبني
تعرف على دليل المشاريع الخيرية،
المشاريع الخيرية للتبنى ومشاريعكم حول العالم

عضوية الهيئة
جديد؟