حقائب شتوية لـ 440 أسرة سورية لاجئة وفقيرة بالأردن

أضيفت بواسطة    on  فبراير 8, 2021

مشاريع إغاثية  بالمناطق الأشد فقرًا وبردًا ورعاية السفير الديحاني

 

حقائب شتوية لـ 440 أسرة سورية لاجئة وفقيرة بالأردن

 

 

وزعت الهيئة الخيرية بالشراكة مع فريق تراحم التطوعي عبر مكتبها في العاصمة الأردنية عمان حقائب شتوية على 440 أسرة سورية لاجئة بالمناطق الأشد فقرًا وبردًا بالأردن، وذلك بالتعاون مع 16 مركز أيتام وجمعية خيرية معتمدة في منظومة وزارة الخارجية الكويتية.

 

وقال سفير الكويت لدى الأردن عزيز الديحاني خلال مراسم التوزيع التي أقيمت بمركز للخدمات المجتمعية في عمان إن الكويت تحت قيادة سمو أمير البلاد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح مستمرة بنهجها الإنساني القائم على دعم الشعوب ومساعدتها ضمن إطار المشاريع والبرامج الإنسانية حول العالم

 

وأضاف الديحاني أن التوجيهات السامية تؤكد "الاستجابة الدائمة" للنداء الإغاثي والوقوف على الاحتياجات الإنسانية للشعوب، مؤكدًا حرص المؤسسات الخيرية الرسمية والأهلية في الكويت على ترجمة هذه التوجيهات على أرض الواقع.

 

وأشار إلى أن مشروع الشتاء الذي يعمل على تأمين احتياجات فصل الشتاء للأشقاء اللاجئين السوريين يأتي ضمن سلسلة الأنشطة والبرامج الإنسانية التي تقوم بها المؤسسات الخيرية الكويتية، ويؤكد مكانة الكويت "الرائدة" في ميادين العمل الإغاثي.

 

من جانبه قال المشرف العام على مكتب الهيئة الخيرية في الأردن زياد أبو طالب إن المشروع الإغاثي لفصل الشتاء اشتمل على توزيع 440 حقيبة تحوي بطانيات وأجهزة تدفئة ومحروقات لأسر اللاجئين السوريين وعدد من الأسر الفقيرة الأشد حاجة في مختلف مناطق الأردن.

 

وأضاف أبو طالب أن الهيئة قامت بالتنسيق مع وزارة التنمية الاجتماعية الأردنية و16 جمعية خيرية محلية معتمدة لتوفير قائمة بأسماء المستحقين من هذه الأسر.

 

وأوضح أن الهيئة اعتمدت آلية لتسليم أرباب الأسر المساعدات عبر كشوفات بالأسماء المستحقة وأرقام تسلسلية مثمنًا رعاية السفير عزيز الديحاني للتسهيلات التي تقوم بها السفارة الكويتية لأنشطة الهيئة وبرامجها في مختلف محافظات المملكة ومناطقها.

 

 من ناحيته قال مدير مركز صويلح للخدمات المجتمعية التابع لجمعية المركز الإسلامي الخيرية الأردنية يوسف عثمان إن هذه الحملة الإغاثية الـ 12 التي تقوم بها الهيئة في الأردن بالتعاون مع دولة الكويت لدعم اللاجئين السوريين إنسانيًا في فصل الشتاء منذ بداية الأزمة السورية عام 2011.

 

وأعرب عثمان عن الشكر والتقدير لدولة الكويت قيادة وحكومة وشعبًا على استمرار تقديم المعونات والمساعدات للاجئين السوريين مشيدًا بمواقف دولة الكويت وسيرتها الخيرة تجاه أشقائها.