الهيئة الخيرية تستضيف اجتماع المنظمات غير الحكومية 12 فبراير

أضيفت بواسطة    on  يناير 18, 2018
تستعد الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية لتنظيم مؤتمر «المنظمات غير الحكومية لدعم الوضع الإنساني ب‍العراق» في 12 فبراير المقبل لبحث مستجدات الوضع الإنساني وجهود الاستجابة في العراق، وذلك في سياق استضافة دولة الكويت لأعمال المؤتمر الدولي لإعادة إعمار العراق الذي تنطلق فعالياته في التاريخ نفسه ولمدة ثلاثة أيام.
وقال رئيس الهيئة الخيرية د ..عبدالله المعتوق في تصريح صحافي: إن مجلس الوزراء ممثلاً في اللجنة العليا التنسيقية للمؤتمرات أسند إلى الهيئة مهمة تنظيم مؤتمر المنظمات غير الحكومية لدعم الوضع الإنساني المتدهور في بعض مناطق العراق بتوجيهات كريمة من قائد العمل الإنساني صاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد.
ووجه خالص الشكر والتقدير إلى صاحب السمو لموقف سموه المشرّف والداعم للقضايا الإنسانية وامتداد أيادي سموه البيضاء إلى جميع أصقاع العالم لمساعدة الشعوب الفقيرة وتخفيف معاناة المتضررين من جراء الكوارث والأزمات الإنسانية، مثمناً موقف حكومة الكويت ومؤسساتها الخيرية الرسمية والأهلية التي لم تدخر وسعاً في تلبية النداءات الإنسانية المختلفة.
وأضاف د.المعتوق أن المؤتمر يهدف إلى تقييم الوضع الإنساني في العراق وحشد جهود المنظمات المحلية والإقليمية والدولية للاطلاع على الاحتياجات الأساسية للأشقاء العراقيين المتضررين جراء النزاعات المسلحة، ودعم جهود الاستجابة وتعزيز جهود الشراكة في مواجهة التحديات الإنسانية المؤلمة في العراق.
وتابع: إن الهيئة شكّلت لجنة برئاسة المدير العام م.بدر سعود الصميط للإعداد والتحضير للمؤتمر والتنسيق مع وزارة الخارجية وتوزيع المهمات المختلفة على فرق العمل، مشيراً إلى أنها وجهت دعوات لأكثر من 100 منظمة محلية وإقليمية ودولية والعديد من الشخصيات القيادية والأممية الرفيعة الناشطة في الحقل الإنساني مقرونة بورقة تعريفية عن المؤتمر ورؤیته وأهدافه والجهة المنظمة له.
وأوضح أن المؤتمر سيشهد الإعلان عن تعهدات المنظمات التي ستخصصها لدعم الوضع الإنساني في العراق للعام 2018، وأنه يتيح لكل منظمة مانحة فرصة الإعلان عن تعهدات مؤسساتها التي سيتم ترجمتها إلى برامج إنسانية وتنموية.
وعن آلية المتابعة، قال د.المعتوق: إنه من المقرر أن تصدر الهيئة تقارير دورية بشأن تنفيذ التعهدات، وإنه سيكون على المنظمات المانحة أن توافي الهيئة بتقارير ربع سنوية عن برامجها الإنسانية التي ستضطلع بتنفيذها خلال العام 2018.
واختتم د.المعتوق تصريحه بالقول: إن الكويت باستضافتها هذا المؤتمر لدعم الوضع الإنساني في العراق تتسامى على جراحات الماضي رغم حدتها، وتؤكد سعيها الدؤوب نحو مد الجسور وحرصها الدائم على الاستقرار والتعايش السلمي في المنطقة.