مدينة صباح الأحمد للنازحين السوريين

مدينة صباح الأحمد للنازحين السوريين

$
قيمة المشروع 1,415,871.35 $
المدفوع 236,760.75 $
المتـبـقي 1,179,110.60 $
المدفوع 236,760.75 $
قيمة المشروع 1,415,871.35 $
المتـبـقي 1,179,110.60 $

مدينة صباح الأحمد الخيرية صرح خيري متكامل لإيواء النازحين السورين "حياة كريمة رأي العين"

تمثل المدينة مشروع خيري نوعي متكامل يوفر السكن والعمل والتعليم والصحة وأهمّ متطلبات الحياة الكريمة لساكنيها من النازحين حيث تشمل :
1800 بيتا تم بعطاء ودعم أهل الخير التكفل ب 1215 بيتاً (قيمة البيت الواحد 333 دك)
2 مستوصف طبي ( تم اكتمال التبرع لمستوصف ومتبقي مستوصف أخر )
2 بئر ارتوازي 
2 مدرسة للمرحلة الابتدائية ( تم اكتمال التبرع لمدرسة ومتبقي مدرسة  اخرى)
1 مخبز ألي
1 سوق تجاري
2 مدرسة للمرحلة الإعدادية ( تم اكتمال التبرع لمدرسة ومتبقي مدرسة)
2 مدرسة للمرحلة الثانوية
2 مسجد ( تم اكتمال التبرع)
 

** المدينة تكفل للنازحين نوعًا من الخصوصية والكرامة الإنسانية والأمان عوضًا عن المخيمات العشوائية.

** تبرع سمو الأمير الراحل بـ 300 بيت وكان تبرعه طيب الله ثراه فاتحة خير وبركة على المشروع ، فضلًا عن اسهاماته الكبيرة في دعم الوضع الإنساني في سوريا منذ إندلاع الأزمة في 2011م.

 

**افتتاح المرحلة الثانية تم عبر آلية البث المباشر برعاية الشيخ ناصر صباح الأحمد الجابر الصباح ، وألقى الكلمة بالإنابة عنه ابنه الشيخ  صباح ناصر صباح الأحمد الجابر الصباح، بحضور لفيف من قيادات العمل الخيري.

 

**نظرًا لطول أمد الأزمة التي دخلت عامها العاشر، وما شهدته سوريا من حركة نزوح ولجوء مخيفة تعد الأكبر منذ الحرب العالمية الثانية، مازالت الكويت ومؤسساتها الخيرية تتحمل مسؤولياتها الانسانية إزاء هذه الأزمة، حيث شكل تحدي الإيواء حاجة أساسية في حياة النازحين وضرورة ملحة لحفظ كرامتهم وصون خصوصياتهم.

 

**مع تفاقم معاناة النازحين السوريين في منطقة الشمال السوري اتجهت الهيئة الخيرية إلى إنشاء البيوت الاقتصادية للحد من معاناتهم المعيشية ومشكلاتهم الإجتماعية وعذابات التشرد وتأمين بيوت من الطابوق والإسمنت، تضمن للعائلات المهجرة حياة كريمة وآمنة.