قم بإدخال التبرع $:

وصف المشروع

سنوات طوال مرت على الشعب السوري الشقيق، وهم يكتوون بالنيران، ويتكالب عليهم الجوع والفقر والحرمان، فخرجوا هائمين على وجوههم، هرباً من القصف إلى العراء، حيث لا ماء ولا غذاء ولا دواء، يلعقون جراحهم، ويتجرعون أحزانهم، ويجترون همومهم.

حيث كشفت تقارير المفوضية السامية لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة أن نصف أفراد الشعب السوري تحولوا إلى نازحين أو لاجئين في دول الجوار، وأن أوضاع كثير ممن نجحوا في مغادرة البلاد ليست أفضل كثيرا من أوضاع الباقين في الداخل، خصوصا من يقيمون في اللجوء.

لذا نريد أن نغرس الأمل ونحفف الألم بعطائكم، نريد أن نفتح أبواب الخير لكل يد محسنة من أجل أن تحصل على الأجر، فإن كانت حاجة أهلنا في سوريا للدعم ماسة، فإن حاجتنا للأجر والثواب أكبر.

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (من نفّس عن مؤمن كُربة من كُرب الدنيا، نفّس الله عنه كُربة من كُرب يوم القيامة، ومن يسّر على معسر، يسّر الله عليه في الدنيا والآخرة، ومن ستر مؤمنا ستره الله في الدنيا والآخرة، والله في عون العبد ما كان العبد في عون أخيه) رواه مسلم

حملتنا مستمرة لإغاثة أهل سوريا.

قيمة السهم: 50 د.ك