55%
قيمة المشروع 98,457.50 $
المدفوع 54,584.84 $
المتـبـقي 43,872.66 $
قم بإدخال التبرع $:

وصف المشروع

دفعت الأزمة السورية المستعرة أكثر من خمسة ملايين سوري على اللجوء إلى دول الجوار (لبنان – الأردن – تركيا وغيرها من الدول). حيث يتمركز في لبنان أكثر من مليون لاجئ، وفي الأردن 650 ألفاً، يكابدون حياة ملؤها مرارة الحاجة وقسوة البُعد عن الوطن، وفي فصل الشتاء تتضاعف المآسي والمحن.

وقد ازدادت معاناة اللاجئين في لبنان بالتزامن مع إيقاف برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة تقديم المساعدات الغذائية إلى الآلاف منهم، لمنح المساعدات إلى لاجئين آخرين أكثر عوزاً، في وقت أعلنت فيه السلطات اللبنانية عن عثورها على المزيد من الجثث المتجمدة من البرد والتي تعود لسوريين. ولا يختلف الحال كثيراً في الأردن حيث يعيش الآلاف من اللاجئين في خيام بالية تفتقد أدنى مقومات الحياة.

وفي ظل هذه الأوضاع المأساوية التي يعيشها اللاجئون في لبنان والأردن، يسعى فريق عطاء الكويت، التابع للهيئة الخيرية الإسلامية العالمية للتخفيف من آلامهم، وتوفير سبل العيش الكريم لهم، وذلك عن طريق تنفيذ فعاليات إغاثية في كل من (الأردن ولبنان) تتضمن توزيع سلال غذائية، ومواد تدفئة على الأسر المحتاجة والأشد احتياجاً. كما يرغب الفريق في فتح  باب الأجر والثواب للمحسنين والمحسنات، الذين تعودنا منهم كرم العطاء، وطيب السخاء، في المواقف والملمات.

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (من نفس عن مؤمن كربة من كرب الدنيا، نفس الله عنه كربة من كرب يوم القيامة، ومن يسر على معسر، يسر الله عليه في الدنيا والآخرة، ومن ستر مسلما، ستره الله في الدنيا والآخرة، والله في عون العبد، ما كان العبد في عون أخيه)

المبلغ المستهدف: 30000 د.ك

أو ما يعادلها بالريال القطري: 360000 ر.ق