أضيفت بواسطة    مارس 3, 2020
حذر د. المعتوق من الدور الخطير الذي تلعبه المنصات الاجتماعية في ترويج أفكار الغلو والتشدد واستقطاب مؤيديه خاصة مع تطور ثورة الاتصال، مؤكداً أن الغلو والتطرف ظاهرة عالمية لا تنتسب إلى دين معين، ولا يكاد يخلو منها مجتمع.
أضيفت بواسطة    مارس 3, 2020
أكد رئيس الهيئة د. عبدالله المعتوق أن الإسلام يربي أتباعه على التسامح ازاء كل الأديان والثقافات، وأن المجتمع الإنساني المنشود لن يتحقق على النحو الصحيح إلا إذا سادت فيه قيم التسامح والإخاء والتعارف والتآلف بين الناس.