د.المعتوق ينعى الشيخ عبدالرحمن عبدالخالق: صاحب مسيرة مباركة وممتدة وثرية في خدمة الإسلام

أضيفت بواسطة    on  سبتمبر 29, 2020

نعى رئيس الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية والمستشار بالديوان الأميري إلى الأمة الإسلامية وفاة أحد رواد العمل الخيري والإسلامي فضيلة الشيخ عبدالرحمن عبد الخالق الذي وافته المنيّة صباح اليوم بمستشفى الصباح عن عمر يناهز الـ81 عامًا بعد مسيرة مباركة وممتدة وثرية في خدمة الإسلام والدعوة إلى الله.

وقال د. المعتوق في رثائه للراحل إن الشيخ عبدالرحمن من العلماء الأفذاذ الراسخين في العلم، والدعاة الأجلاء، والمفكرين الأعلام، والمجتهدين المخلصين، مشيرًا إلى أنه تتلمذ على أيدي علماء ومربين عمالقة في الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة، وهو صاحب العديد من المؤلفات والكتب الإسلامية القيمة التي أثرت المكتبة الإسلامية وأنارت عقول الشباب المسلم.

وأضاف رئيس الهيئة إن الشيخ الراحل كان علمًا بارزًا من أعلام الحق والدعوة السلفية، وأحد فرسان المنابر الذين خدموا الإسلام بكل همة عالية وصدق واخلاص وتفان، ودعا إلى الله بالحكمة والموعظة الحسنة.

و بهذا المصاب الجلل، توجه د. المعتوق بخالص العزاء وصادق المواساة لأسرته الكريمة وتلامذته ومحبيه، سائلاً المولى عز وجل له الرحمة والمغفرة وحسن القبول، وأن يرفع درجته في عليين مع الشهداء والصديقين والأنبياء والصالحين وحسن أولئك رفيقًا.