المعتوق يكرم فريق التآخي.. والهيئة بصدد بروتوكول تعاون مع الجمعية الطبية

أضيفت بواسطة    on  أكتوبر 9, 2018
الهيئة تكرّم الفريق بعد عام من عطائه تحت مظلّتها
 
"التآخي" يدشّن حملة لإغاثة 4800 أسرة روهينغية
 
د.المعتوق يعرب عن عزمه تقديم كل صور الدعم لإنجاح مهمته الإنسانية 
 
استعدادات لإطلاق حملة إغاثية طبية.. والهيئة بصدد بروتوكول تعاون مع الجمعية الطبية
 
 بعد عام من عطائه ونشاطه الدؤوب تحت مظلة الهيئة الخيرية، وفي لفتة تحفيزية وتشجيعية، كرّم رئيس الهيئة د. عبدالله المعتوق فريق التآخي التطوعي تقديراً لجهوده الإنسانية المتواصلة في العديد من المجالات الإغاثية، وفي غضون ذلك يستعد الفريق لتدشين حملتين إغاثية وطبية من أجل اللاجئين الروهينغيا.
وقال رئيس الفريق عادل العازمي في تصريح صحافي عقب تكريم الفريق: لقد التقينا د. المعتوق لعرض إنجازات الفريق خلال عام من العمل المضني تحت مظلة الهيئة الخيرية، ويتكون من 30 صفحة تحت عنوان "عام من العطاء" ويحتوي على إنجازات وحملات الفريق في بعض دول أفريقيا وغيرها من البلدان.
وأضاف: إن حملتي الروهينغيا الأولى والثانية اشتملتا على 12 ألف سلة غذائية، بمعدل سلة واحدة على كل أسرة مكونة من 5 أفراد، فيما أجرينا خلال حملتي مكافحة العمى الأولى والثانية 1000 عملية جراحية بتكلفة 40 ديناراً لكل عملية واحدة، أما حملة السلال الرمضانية بالنيجر فقد وزعنا خلالها 2783 سلة غذائية على 5 مدن (نيامي، كرما، بنكوكو، تارا، دوسو).
 وأشار إلى أن حملة الصومال اشتملت على توزيع 1928 سلة غذائية تم توزيعها على الأسر الفقيرة، فضلاً عن تدشين 3 قوافل طبية وحفر بئر ارتوازي، وتوزيع 50 تنكراً من المياه النقية على مدن بكول وخدر ومقديشيو، بالإضافة إلى حفر 10 آبار حملة الآبار الارتوازية في دولتي النيجر والصومال. 
وأردف قائلاً: كما عرضنا على د. المعتوق بعض الأنشطة التي يعتزم الفريق تدشينها في المستقبل ومنها إعداد حملة إغاثية لإخواننا الروهينغيا في بنجلاديش من أجل مساعدة 4800 أسرة بمعدل سلة غذائية لكل أسرة، بالإضافة إلى اصطحاب د. أحمد محمد عبدالملك أخصائي طب العائلة، وهو صاحب رسالة إنسانية إلى مخيمات اللاجئين الروهينغيا لإجراء مسح طبي، وتحديد احتياجاتهم الطبية ورصدها ضمن تقرير لتقديمه للجمعية الطبية الكويتية تمهيداً لتدشين  حملة طبية لإخواننا الروهينغيا في 25 أكتوبر المقبل، تتألف من 6 أطباء متخصصين.
وتابع قائلاً: إن هؤلاء الأطباء من المقرر أن يتولوا علاج المرضى من خلال 6 عيادات ميدانية، عظام، وجراحة وجلدية ونساء وولادة وأسنان وأعصاب وأنف وأذن وحنجرة.
ولفت إلى أن الهيئة بصدد توقيع بروتوكول تعاون مع الجمعية الطبية الكويتية لتسيير العديد من الرحلات الإغاثية الطبية حول العالم.
ونقل العازمي أن د. المعتوق أشاد بجهود الفريق، وأعرب عن عزمه تقديم كل صور الدعم لإنجاح مهمته الإنسانية النبيلة، ووجه إلى ضرورة تنظيم لقاء تلفزيوني للفريق لعرض إنجازاته على الرأي العام، وخاطب وزارة الإعلام لإرسال إعلاميين لتغطية الرحلة الطبية.
 يُشار إلى أن الفريق دشن مشاريع عديدة في أفريقيا وخاصة دول النيجر وبنين والصومال من بينها بناء المساجد، وتم حفر أكثر من مائة بئر سطحي، وتسعة آبار ارتوازية، وكذلك القيام بحملات طبية ومنها أربع حملات لمكافحة العمى، وإعداد دورات تأهيلية للدعاة في دولة النيجر، وكفالة الأيتام والدعاة في بنين، وتجهيز أربع قوافل طبية، وتوزيع عشرة آلاف سلة وقت المجاعة في الصومال، وحفر العديد من الآبار فيها، بالإضافة إلى حملات الإغاثة الفورية، وتوزيع أربعة عشر ألف سلة غذائية للروهينغيا، وكذلك حملات إفطار الصائم في رمضان في تلك الدول.