تراحم التطوعي التابع للهيئة الخيرية دشّن حملة إزالة مخلفات البر بمشاركة 200 متطوع ومتطوعة  

أضيفت بواسطة    on  ديسمبر 27, 2020

نظّم فريق تراحم التطوعي التابع للهيئة الخيرية الاسلامية العالمية صباح امس الحملة الوطنية لإزالة مخلفات بر الكويت بالتعاون مع بلدية محافظة الجهراء بمشاركة جمع غفير من المتطوعين والمتطوعات والمؤثرين ورموز المجتمع وقيادات العمل الخيري والتطوعي.

 وقام الفريق التطوعي بحملة لتنظيف بر الصبية في نهاية جسر جابر بالتعاون مع بلدية الجهراء وعدد من المشاركين حيث تجاوز عددهم 200 متطوع ومتطوعة.

 في البداية، أكد رئيس اللجنة البيئية في مجلس الأمة النائب د ..حمد المطر ان مجلس الامة وأعضاء اللجنة مستعدون للمساهمة وخدمة المتطوعين في المحافظة على البيئة سواء كان في التشريع او المراقبة، مشيرا الى الاستحقاقات الكثيرة في البيئة الجوية والبحرية ايضاء في ظل التقارير عن تلوث الجو المخيفة التي سمع بها الشعب الكويتي، وهي للاسف حقيقية والتي سيكون لنا دور في محاربتها في قاعة عبدالله السالم تشريعا ورقابة.

 وأضاف المطر لـ«الأنباء» خلال مشاركته في الحملة ان الهيئة الخيرية الاسلامية العالمية ترعى العالم، وهي بفعالياتها وأنشطتها تعكس وجه الكويت الحضاري، معربا عن سعادته بالتواجد في مثل هذه الانشطة التطوعية التي تحتاجها الكويت في ظل المشاكل البيئية التي نعانيها خاصة ان الفعاليات التطوعية تخلق جيلا يهتم بالبيئة ويحافظ عليها، موضحا اننا لا نتكلم عن البيئة كونها من الكماليات بل هي ضرورة ونحن ندعم أي نشاط يسهم في المحافظة على بيئتنا ونحميها بالتعاون بين القطاع الخاص والحكومي والتطوعي ومؤسسات العمل التشريعي.

 من جهته، قال نائب رئيس فريق تراحم التطوعي صلاح العصفور: ان هذه الحملة هي رسالة للشعب والكويتي والمقيمين على ارض الكويت بأهمية وضرورة الحفاظ على البيئة وحمايتها، مشيرا الى اهمية البيئة في حماية الانسان وكلما كانت نظيفة كانت حياتنا افضل، لافتا إلى ان عدد المشاركين في الحملة تجاوز 200 مشارك والعدد في ازدياد.

 وأضاف العصفور ان هذه الحملة تعتبر رمزية كون الاراضي البرية في الكويت كبيرة وشاسعة والمخلفات كثيرة وخطيرة، مشيرا الى ان البلاستيك هو اخطر هذه المخلفات والذي يعتبر قاتلا للبيئة كونه لا يتحلل، موجها رسالة الى مرتادي البر انه كلما قلت القمامة ازدهرت الحياة النباتية والحيوانية في البر وتزداد جمالا، مضيفا: اننا مستمرون في الحملة خاصة في ظل الحماس من المشاركين.

 بدوره، أكد رئيس فريق النادي العلمي للطيران الشراعي الكابتن محمد الصقر: ان مشاركتنا مع فريق تراحم التطوعي لتنظيف بر الصبية جاءت لزيادة الوعي بضرورة المحافظة على البيئة وأهمية مساهمة رواد البر في المحافظة على البيئة بعد التنزه في الاماكن البرية وتنظيف المكان قبل المغادرة، مضيفا ان فريق النادي العلمي بعد قيامه بالطيران لاحظنا كمية النفايات الكبيرة في هذه المنطقة، متمنيا ان تكون مشاركتنا في هذه الحملة مثمرة خاصة في توجيه الرسائل لرواد البر بضرورة تنظيف البر بعد التنزه.