الهيئة الخيرية ترسل 23 طنًا من المساعدات الطبية إلى طاجيكستان لمواجهة جائحة "كورونا"

أضيفت بواسطة    on  يونيو 10, 2020
عبر طائرتين عسكريتين وتبرع كريم من المحسن فؤاد الغانم

الهيئة الخيرية ترسل 23 طنًا من المساعدات الطبية إلى طاجيكستان لمواجهة جائحة "كورونا"

د. المعتوق يشكر وزارة الدفاع وقوتها الجوية لتعاونها الكبير في نقل المساعدات الطبية للشعب الطاجيكي

الهيئة كلفت الزيد والرميضين لمرافقة الشحنة وتسليمها إلى الشعب الطاجيكي وسط حفاوة مسؤوليه

الأجواء المغلقة في العالم لم تحل دون اجراء الترتيبات اللوجيستية لنقل المساعدات الطبية


أعلن رئيس الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية والمستشار بالديوان الأميري د. عبدالله معتوق المعتوق عن إرسال طائرتين عسكريتين إلى جمهورية طاجيكستان محملتين بـ 23 طنًا من المعدات والأجهزة الطبية لمساعدة الشعب الطاجيكي على مكافحة تداعيات جائحة "كورونا المستجد" (كوفيد- 19).

وقال د. المعتوق في تصريح صحافي إنه رغم الظروف الصعبة والاجراءات الاحترازية والأجواء المغلقة في العالم نجحت الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية في إعداد الترتيبات اللوجيستية لنقل المعونات والمستلزمات الطبية إلى الشعب الطاجيكي لمساعدته في مواجهة الوباء بالتعاون مع وزارة الدفاع الكويتية ممثلة في قوتها الجوية.

ووجه رئيس الهيئة وافر الشكر والتقدير إلى رئيس مجلس إدارة شركة التقدم التكنولوجي ومالك الشركة التاجر المحسن فؤاد محمد ثنيان الغانم لتبرعه السخي بهذه الشحنة للشعب الطاجيكي، وثقته في الهيئة ونبله الإنساني وعطائه الكبير الذي يعكس حب أهل الكويت للخير ومساندتهم لاخوانهم في أوقات الشدائد والمحن.

كما أعرب رئيس الهيئة عن عميق الشكر والامتنان لنائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع الشيخ أحمد منصور الأحمد الصباح ورئيس هيئة الأركان العامة بالجيش وقيادة القوة الجوية الكويتية لتعاونهم الكبير في تخصيص طائرتين عسكريتين لنقل هذه المساعدات الطبية في ظل التحديات الصحية الخطيرة التي يشهدها العالم، مشيراً إلى أن وزارة الدفاع لم تتردد يوماً في دعم مسيرة العمل الخيري والإسهام في نقل المساعدات إلى الدول المنكوبة.

وأوضح د. المعتوق أن الهيئة الخيرية كلفت اثنين من أبنائها، وهما فيصل الرميضين وجراح الزيد لأداء هذه المهمة الإنسانية الجليلة، ومرافقة الشحنة في رحلة استغرقت 12 ساعة في ظل مجموعة من الاحترازات الصحية المشددة، مشيراً إلى أنهما مثلا الهيئة والشعب الكويتي أفضل تمثيل وقاما بواجبهما على نحو مشرف، ووجه لهما الشكر لتحملهما مشقة الرحلة، وحرصهما على إيصال هذه الأمانة إلى مستحقيها.

ولفت إلى إن وقع هذه المبادرة الإنسانية على الإخوة الطاجيك كان كبيراً، حيث عبروا عن امتنانهم لدولة الكويت والشعب الكويتي ومؤسساته الخيرية لمواقفها الإنسانية النبيلة في دعم الأشقاء والأصدقاء في أوقات الجوائح.

يشار إلى أنه كان في استقبال الشحنة الطبية الكويتية في مطار دوشنبه كبار المسؤولين الطاجيك في وزارتي الصحة والدفاع، الذين احتفوا بالوفد الكويتي، وعبروا عن تقديرهم للكويت أميراً وحكومة وشعباً ، وثمنوا ارسال هذه المساعدات الطبية الكويتية لمساعدتهم على درء مخاطر الوباء.

وكانت الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية قد سلمت منتصف شهر سبتمبر الماضي أكثر من 10 آلاف جهاز طبي مهداة من وزارة الصحة الكويتية إلى المستشفيات والمراكز الطبية في جمهورية طاجيكستان.

كما شاركت حينها قيادة الهيئة في افتتاح المخبز الوقفي بمدينة دوشنبيه والمركز الطبي بمدينة وحدات بدعم من أهل الخير.