تدشين 29 حملة إغاثية بمشاركة 14 فريقاً تطوعياً

أضيفت بواسطة    on  أغسطس 4, 2019
دشّنت إدارة العمل التطوعي بالهيئة الخيرية الإسلامية العالمية 29 حملة إغاثية في 14 دولة بمشاركة 14 فريقاً تطوعياً من إجمالي 42 فريقاً تعمل تحت مظلة الهيئة، واستفاد من تلك المشاريع الطبية والإنشائية والاجتماعية والتوعوية والتعليمية 316921 شخصاً.
وقال مدير إدارة العمل التطوعي عبدالله العوضي في تصريح صحافي: إن الفرق التطوعية سيّرت هذه الحملات على مدى ثلاثة أشهر، ووثقتها الإدارة في تقرير الربع الثاني لعام 2019م، مشيراً إلى أن النطاق الجغرافي لهذه المشاريع شمل الكويت وتركيا واليمن والداخل السوري وإندونيسيا وألبانيا وبنغلاديش والأردن والهند والبوسنة والهرسك ولبنان وفلسطين والنيجر وموريتانيا.
ووجّه العوضي الشكر للفرق التطوعية التي حققت هذه الإنجازات ومنها: بسمة أمل، وتراحم، والسلام الداخلي، وإيناس، وبيت الخير، والتآخي، وعشان نسعدهم، ومجموعة خير الكويت، ودانة، ومرايم الخير، وساعد، وحفصة، وجنى الخير، وتكاتف، لافتاً إلى أنها تضم 164 متطوعاً من خيرة أبناء وبنات الكويت المحبين للعمل الخيري والناشطين في فضائه، بحثاً عن جائع لإطعامه، ومريض لمداواته، ومشرد لإيوائه، وطالب فقير لتعليمه، ويتيم لرعايته.
وأضاف العوضي: وخلال فترة التقرير نجح مشـروع الشـفيع لتحفيـظ القـرآن الكريـم وعلومـه في جلب 72 كفالة لمصلحة حفّاظ القرآن الكريم في الأردن وفلسطين وإندونيسيا، موضحاً أن مشروع الشفيع ينشط في 25 دولة حول العالم، وينتظم في مراكزه أكثر من 7500 حافظ وحافظة.
وأشار إلى أن مشروع "ادفع دينارين واكسب الدارين" واصل نشاطه بكفاءة، بوصفه مبادرة شبابية واعدة تقوم عليه نخبة شبابية من المتطوعين والمتطوعات، تخصصت في دعم مشاريع التعليم في المجتمعات الفقيرة.
وتابع العوضي: لقد تمكّن فريق (الدارين) من تقديم إنجازات عديدة خلال فترة التقرير، منها بناء 8 فصول دراسية ومسجد في إندونيسيا لاستيعاب 240 طالباً وطالبة من طلبة معهد الرحمة الذي ينتظم فيه 1100 طالب وطالبة، و150 يتيماً ويتيمة، و63 معلماً ومعلمة، هذا فضلاً عن العديد من الأنشطة والبرامج المتنوعة، منها: تنظيم رحلة شبابية إلى قرغيزيا لمتابعة مراحل إنشاء مدارس الدارين بمشاركة متطوعات الفريق، وطلبة من جامعة الخليج، وتوزيع سلال غذائية على دور أيتام في قيرغيزيا، وافتتاح مكتبة الدارين في صربيا، وبناء فصول دراسية في الهند.