الهيئة الخيرية : 47 ألف متضرر من "كورونا" استفادوا من "السلال الغذائية"

أضيفت بواسطة    on  يونيو 14, 2020
ضمن جهود حملة "فزعة للكويت"

الهيئة الخيرية : 47 ألف متضرر من "كورونا" استفادوا من "السلال الغذائية"

بدر المعتوق: وزعنا 9 آلاف وجبة غذائية على العاملين في مراكز الإيواء والعمالة الخدمية في المؤسسات الحكومية

تزويد مراكز الإيواء بـ 5500 قطعة من المفروشات وأسهمنا في تجهيز المستشفى الميداني بمنطقة جليب الشيوخ

تقديم مستلزمات طبية من الكمامات والقفازات والمعقمات وأجهزة الاستشعار الحراري للمؤسسات الحكومية

الهيئة لم تدخر وسعاً في تقديم الدعم اللوجستي لوزارة الصحة والجمعية الطبية والدفاع المدني ومحجر الخيران والمطار وغيره

توزيع 762 لعبة على أطفال الأسر العائدة من الخارج في المطار والمحاجر الصحية بتبرع من شركة أريام الخليج


فيما واصلت الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية توزيع السلال الغذائية على 4950 عاملاً متضرراً من قاطني المناطق المعزولة ( حولي والنقرة وميدان حولي) ، والعاملين في عدد من الجهات الرسمية، في اطار حملة "فزعة للكويت" بالتعاون مع وزارة الداخلية، بلغ إجمالي عدد المستفيدين من مشروع السلال الغذائية أكثر من 47 ألف مستفيد، وذلك ضمن جهود الجمعيات الخيرية في محاصرة تداعيات وباء "كورونا" (كوفيد – 19( .

وقال مدير الموارد البشرية والخدمات ومسؤول الدعم اللوجيستي في الهيئة الخيرية بدر المعتوق في تصريح صحافي إن الهيئة الخيرية وزعت 2500 سلة غذائية على الأسر المتعففة، منها 1000 سلة بالتعاون مع الجمعية الكويتية للأسر المتعففة، و5400 سلة على العمالة المتضررة ضمن برنامج وزارة الشؤون الاجتماعية الذي يهدف إلى توحيد الجهود الخيرية في محاصرة آثار الجائحة، وضمان عدالة التوزيع، والوصول إلى جميع المستحقين المسجلين في البرنامج.

وأشار إلى إن السلة الواحدة تكفي 6 أفراد لمدة شهر، وأن إجمالي عدد المستفيدين بلغ أكثر من 47 ألف مستفيد، وأن السلة شملت كميات من المواد التموينية الأساسية مثل الأرز والزيت وحليب البودرة والسكر والعدس ومعجون طماطم والطحين والشعرية والمعكرونة والشاي وعلب الفول، والمعكرونة وبعض الأطعمة المجمدة كالدجاج.

ولفت المعتوق إلى إن عشرات المتطوعين والمتطوعات وموظفي الهيئة بذلوا جهوداً مضنية في تعبئة السلال الغذائية وتغليفها، وأنهم لم يدخرواً جهداً في توزيع السلال الغذائية بسياراتهم على المستفيدين في أماكن سكناهم بشكل كريم وحضاري على مدى أكثر من أسبوعين.

وتابع قائلاً : كما وزعت الهيئة 9 آلاف وجبة غذائية للعاملين في مراكز الإيواء التابعة للمؤسسات الحكومية، والعمالة الخدمية وحراس الأمن في عدد من الجهات الرسمية.

وحول جهود الهيئة في استقبال المواطنين العائدين من الخارج، قال المعتوق إنها شاركت في التجهيزات التي أعدت في المطار لأجل الترحيب باخواننا العائدين من خلال تزويد الجهات المعنية بسيارة مجهزة لتقديم الماء والمرطبات، و24 ألف عبوة مياه و14.400 علبة عصير.

ونوه إلى أن الهيئة أدخلت البهجة والسعادة على قلوب أطفال الأسر العائدة من الخارج بتوزيع 762 لعبة عليهم لدى عودتهم في مطار الكويت ومحاجر فندق كراون بلازا ومنتجع أكوا مارين والكوت والجون وسيشل بتبرع شركة أريام الخليج.

وذكر المعتوق أن صور الدعم اللوجستي التي قدمتها الهيئة للجهات والمؤسسات الحكومية ممثلة في وزارة الصحة والجمعية الطبية الكويتية والدفاع المدني ومحجر منتزة الخيران والمطار شملت 10 أجهزة هواتف و10 خطوط، و10 كروت تعبئة، و10 آلات تصوير Kyocera، و20 طابعة hp ، و60 عبوة حبر للطابعات، وسيارة جولف تبرع بها أحد المحسنين ، وكميات من القرطاسيبة وعلب القفازات والمعقمات وعدد من أجهزة فحص الحرارة و414 مكتباً وكرسياً.

وأضاف : كما قدمت الهيئة مستلزمات طبية من الكمامات والقفازات والمعقمات وأجهزة الاستشعار الحراري للهيئة العامة لذوي الإعاقة، و 4000 قطعة من الفرش الاسفنجية والمخدات والشراشف والألحفة لمراكز الإيواء التابعة لوزارة الداخلية و1500 قطعة أخرى من المفروشات لزوم تجهيز المستشفى الميداني بمنطقة جليب الشيوخ للكوادر الطبية، و100 سرير، و 100 استاند شاور، و12 شاشة تليفزيون و12 استاند للشاشات وغيرها من مستلزمات المستشفى.

وأعرب المعتوق عن الشكر والتقدير للهيئة العامة للمعلومات المدنية لاستجابتها للهيئة الخيرية وتوفير قاعدة بيانات الأفراد المستفيدين الذي اعتمد عليه برنامج وزارة الشؤون في توزيع السلال الغذائية.

يشار إلى أن حملة "فزعة للكويت" انطلقت بتنظيم من منصة تحالف المجتمع المدني برئاسة رئيس الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية د. عبدالله المعتوق، ويتفرع عن المنصة الرئيسة 5 منصات فرعية تشمل منصات الدعم اللوجستي والتطوعي والإعلامي ودعم المتضررين والعائدين من الخارج.