الهيئة الخيرية دشنت برنامجاً خيرياً بالشراكة مع "تكية أم علي"

أضيفت بواسطة    on  أكتوبر 3, 2019
دشنت الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية مؤخراً برنامجاً خيرياً يقضي بتوزيع ألف طرد غذائي على الأسر الفقيرة والمحتاجة ضمن المرحلة الأولى من البرنامج بالشراكة مع "تكية أم علي"، إحدى الجمعيات الخيرية التطوعية الأردنية واسعة الانتشار، ويكفي الطرد الغذائي الأسرة الواحدة مدة شهر.
وأكد سفير الكويت لدى الأردن عزيز الديحاني، على هامش حفل توزيع الطرود الغذائية، الذي أقيم في العاصمة الأردنية عمّان، حرص دولة الكويت على إطلاق المبادرات الإنسانية والإغاثية حول العالم انطلاقاً من منهجها الراسخ في مجال العمل الإنساني.
وقال الديحاني، إن هذا المنهج هو ما تتبناه المؤسسات والجمعيات الرسمية والأهلية والشعبية الكويتية ترجمة لتوجيهات سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح بدعم الأوضاع الإنسانية للمحتاجين والمنكوبين حول العالم.
وأضاف أن العمل الإنساني في دولة الكويت يشكل ركيزة أساسية في السياسة الخارجية للكويت، وأحد ملامح قوتها الناعمة، لافتاً إلى أن الكويت دأبت على إطلاق مثل هذه المبادرات الإنسانية لمساعدة الشعوب المنكوبة المتضررة جراء الكوارث العالمية.
من جانبها، قالت وزيرة التنمية الاجتماعية الأردنية بسمة اسحاقات، إن التعاون بين الهيئتين الخيريتين يعكس عمق التعاون القائم بين البلدين الشقيقين في مختلف المجالات، والذي يعد المجال الخيري والإنساني أحد صوره.
وأضافت اسحاقات أن مشروع توزيع الطرود يساعد على سد حاجة الأسر الفقيرة عبر توفير المواد الغذائية الأساسية التي تلبي احتياجاتها، وتسهم في صونها والمحافظة على كرامتها.
من جهته، قال مشرف عام مكتب الهيئة الخيرية لدى الأردن خليل الحمد، إن المرحلة الأولى من تعاون الهيئة الخيرية مع "تكية أم علي"، والذي يشمل توزيع طرود غذائية، يأتي في إطار الدعم الغذائي المستدام ضمن برنامج التكية نحو الوصول "لأردن خال من الجوع".
وأشار الحمد إلى أن توزيع الطرود في هذا البرنامج هو أولى خطوات تنفيذ اتفاقية التعاون بين الجانبين، لافتاً إلى أن الهيئة الخيرية تنشط في أكثر من 100 دولة في مواجهة تداعيات الحروب والكوارث.
وأضاف أن تقديم طرود غذائية لألف أسرة محتاجة يمثل أولى خطوات تنفيذ الاتفاقية المشتركة بين الجانبين، مثمناً جهود "تكية أم علي" والقائمين عليها في مجال مكافحة الفقر الغذائي في الأردن.
بدوره، أشاد نائب رئيس مجلس إدارة "تكية أم علي" طاهر المصري بدور الهيئة الخيرية في دعم برامج "التكية" الهادفة إلى مساعدة الأسر الأكثر حاجة، وتوفير سبل العيش الكريم لها.
وذكر المصري أن التعاون مع الهيئة الخيرية في هذا الحقل الإنساني من شأنه تحقيق أهداف برامج التكية في مواجهة الفقر الغذائي في الأردن.
ولفت إلى إيمان التكية بأهمية فتح باب التواصل ومدّ جسور التعاون مع المنظمات الإنسانية الإقليمية، حرصاً على بناء الشراكات، وتنسيق الجهود لمصلحة الأسر الفقيرة.
وتعد "تكية أم علي" إحدى المؤسسات الخيرية الرائدة في الأردن التي تعنى بإيصال الدعم الغذائي الشهري والمستدام إلى 30 ألف أسرة تعيش تحت خط الفقر الغذائي في جميع محافظات الأردن. ويحتوي الطرد الغذائي على 24 مادة غذائية تفي باحتياجات الأسرة التغذوية طوال الشهر.