جائزة اسطنبول للدبلوماسية تكريماً للمعتوق لجهوده في تطور وتكامل العالم الإسلامي

أضيفت بواسطة    on  مارس 4, 2018
تسلّم رئيس الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية المستشار بالديوان الأميري والمستشار الخاص للأمين العام للأمم المتحدة د.عبدالله المعتوق جائزة اسطنبول الدبلوماسية في حفل جوائز اسطنبول للعالم الإسلامي.
وأقيم حفل جائزة اسطنبول الدبلوماسية في العالم الإسلامي لتكريم الأشخاص والمؤسسات الناجحة الذين ساهموا برؤية وتطور وتكامل العالم الإسلامي، وكانت الجائزة من نصيب الكويت ورئيس الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية د.عبدالله المعتوق.
وهذه أول مرة تتسلّم فيها الكويت وشخصية كويتيّة الجائزة في هذا المؤتمر الذي يُعقد دورياً منذ العام 2010، حيث يتم عادة اختيار مؤسسات ومنظمات بعينها.
وتقدّم المعتوق في تصريح لـ«كونا» على هامش الحفل بالشكر الجزيل لحضرة صاحب السمو الأمير الشيخ صباح الاحمد على الدعم الكبير الدي قدّمه لهم من أجل الوصول إلى هذه المرتبة والحصول على هذه الجائزة.
وقال المعتوق: إن جائزة اسطنبول الدبلوماسية هي نتاج جهود دعم صاحب السمو لنا في المحافل الدولية، ويدلّ هذا أيضاً على سمعة الكويت في العالم وشخصية صاحب السمو الأمير قائد العمل الإنساني في العالم.
وأضاف المعتوق أن الكويت كانت دوماً - وما زالت - سبّاقة لعمل الخير في كل أصقاع العالم. ويأتي هذا التكريم للدكتور المعتوق كرقم جديد يُضاف إلى سلسلة التكريمات الدولية للجمعيات الخيرية الكويتية في ساحات العطاء الإنساني بفضل تحركاتها الميدانية السريعة في جميع المناطق بقيادة وتوجيه من صاحب السمو قائد العمل الإنساني الذي جعل الكويت تتربع على عرش الدول عالمياً في مجال المساعدات الإنسانية.
واحتضنت مدينة اسطنبول المنتدى العالمي الإسلامي الثامن بحضور ممثلي الدول الأعضاء في منظمة المؤتمر الإسلامي ومفكرين إسلاميين من 35 دولة، تزامناً مع القمة العالمية للمرأة المسلمة، تناولت قضايا المرأة والشباب والقوى العامة والعدالة ودور التعليم في بناء المجتمعات الإسلامية.
المصدر: صحيفة الأنباء